img

صلاح الساير | همس الخنادق 

يتقاتل البشر حول النفوذ والسيطرة، وقد عرف العالم حروبا كثيرة منها فتوحات الإسكندر الأكبر التي خاضها ضد الفرس الاخمينيين في تركيا والشام وفارس ومصر والعراق والهند قبل ان تتحول الحروب اليونانية بين قادته الذين ورثوا امبراطوريته العظمى. وبعد ذلك شهد العالم توسع الامبراطورية الرومانية في حروب متعددة. وفي تلك الفترة حفظ لنا التاريخ سيرة القائد العسكري القرطاجي الأسطورة «هينبعل» ملهم القادة العسكريين حتى اليوم. كما شغلت الحرب الأدباء والشعراء والفلاسفة وكانت موضوعا للعديد من الأفلام السينمائية مثل أفلام الكاوبوي والحرب الأهلية الأميركية وحرب فيتنام حتى بلغنا سلسلة حرب النجوم.

***

استمر البشر في نزاع وقتال حيثما كانوا. وقد شهد العالم ««الحرب العالمية الأولى» التي نتج عنها فرض اتفاقية مجحفة على ألمانيا تسببت في اندلاع «الحرب العالمية الثانية» وقبل ذلك شهدت اوروبا «حرب المائة عام» وهو مصطلح يقصد منه سلسلة النزاعات الدموية التي جرت بين فرنسا وبريطانيا واستمرت 116 عاما (!) ما بين 1337 والعام 1453 كما عرفت اوروبا في القرن السابع عشر نزاعا مذهبيا كارثيا بين الكاثوليك والبروتستانت احرق اليابس والأخضر ويطلق عليه المؤرخون (حرب الثلاثين عاما) والتي انتهت عام 1648 في معاهدة وستفاليا في ألمانيا.

***

من الكلمات المرادفة للحرب (صراع، قتال، وغى، وقيعة، هيجاء، معركة، موقعة) وتعددت الأسماء والموت واحد. ومن حروب العرب القديمة «البسوس وحرب الفجار وذي قار وجبلة» ومن الأسماء الحديثة للحروب «عاصفة الحزم» لاستعادة الشرعية في اليمن من الأيدي الحوثية الآثمة. كما حملت حرب تحرير الكويت اسم «عاصفة الصحراء» التي أسماها صدام حسين «أم المعارك» وأطلقت اسرائيل على حربها ضد حماس في غزة اسم «الرصاص المصبوب» وأختم بالإشارة إلى أعظم حرب مروعة شهدتها البشرية وقتل فيها سدس سكان العالم حين قتل قابيل اخاه هابيل وقت كان عدد البشر على سطح الكوكب ستة أنفار فقط لا غير!

www.salahsayer.com

جريدة الانباء

صلاح الساير

@salah_sayer