img

أسباب الإصابة بالسمنة .. وطرق تجنبها

السمنة تعني وجود الدهون الزائدة في الجسم وعندما يرتفع مؤشر كتلة الجسم “BMI” لأكبر من 30 درجة يعتبر السمنة المفرطة، وقد ارتبطت السمنة أيضا بزيادة خطر الإصابة بعدد من أنواع السرطان.

 

أسباب وحقائق حول السمنة :
 
وفى هذا السياق، قدم الموقع الطبى الأمريكى “Healthday”، حقائق وأسباب حول السمنة، وتشمل:

السمنة من الصعب علاجها وأصحابها أكثر عرضة للانتكاس، ومعظم الناس الذين يفقدون وزنهم يستيعدونه مرة أخرى في غضون خمس سنوات.

لى الرغم من أن الأدوية والوجبات الغذائية يمكن أن تساعد فى خفض الوزن، فعلاج السمنة لا يمكن أن يكون "الإصلاح" على المدى القصير ولكن يجب أن يكون الالتزام مدى الحياة لعادات النظام الغذائى السليم، وزيادة النشاط البدنى، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

ينبغى أن يكون الهدف من العلاج هو تحقيق والحفاظ على "الوزن أكثر صحة"، وليس بالضرورة الوزن المثالى.

فقدان الوزن يمكن أن يحقق فوائد صحية كبيرة عن طريق خفض ضغط الدم وخفض مخاطر مرض السكرى وأمراض القلب.

 

المخاطر الصحية المرتبطة بالبدانة
السمنة ضارة جدا لصحة المرء، حيث إنه فى الولايات المتحدة، حوالى 112 ألف حالة وفاة سنويا ترتبط ارتباطا مباشرا بالسمنة، ومعظم هذه الوفيات فى المرضى الذين يعانون من مؤشر كتلة الجسم أكثر من 30 درجة.

 بالنسبة للمرضى الذين يعانون من مؤشر كتلة الجسم أكثر من 40، ينخفض لديهم العمر المتوقع بشكل ملحوظ، كما تزيد السمنة من خطر الإصابة بعدد من الأمراض المزمنة، بما فى ذلك ما يلى:

مقاومة الأنسولينالإصابة بمرض السكر من النوع 2ارتفاع ضغط الدمارتفاع الكولسترولالسكتة الدماغيةنوبة قلبية فشل القلب الاحتقانىالسرطان حصى فى المرارةالنقرس  هشاشة العظامتوقف التنفس أثناء النوم

 

أسباب السمنة
الأسباب الأكثر شيوعا للسمنة هى الإفراط فى تناول الطعام والخمول البدنى، وفى نهاية المطاف، وزن الجسم هو نتيجة لعلم الوراثة، والتمثيل الغذائى، والبيئة، والسلوك، والثقافة.

1- علم الوراثة

الشخص أكثر عرضة لتطوير السمنة إذا كان أحد أو كلا الوالدين يعانون من السمنة المفرطة. علم الوراثة تؤثر أيضا على الهرمونات المشاركة فى تنظيم الدهون. 

2- الإفراط فى تناول الطعام . 

الإفراط فى تناول الطعام يؤدى إلى زيادة الوزن، وخاصة إذا كان النظام الغذائى مرتفعا فى الدهون. 

3- نظام غذائى عالى فى الكربوهيدرات

الكربوهيدرات تزيد من مستويات السكر فى الدم، والتى بدورها تحفز الإفراج عن الأنسولين من قبل البنكرياس، والأنسولين يعزز نمو الأنسجة الدهنية ويمكن أن يسبب زيادة الوزن. 

4- تغيير مواعيد الأكل

هناك العديد من التقارير أظهرت أن الناس الذين يعانون من زيادة الوزن يتناولون الطعام فى كثير من الأحيان أقل من الناس ذوى الوزن الطبيعي. 

5- الخمول البدنى . 

الناس المستقرة تحرق سعرات حرارية أقل من الناس النشطين.