img

تحرك كويتي لرأب الصدع وعقد القمة الخليجية في موعدها

‮«‬سرمد‮»‬‭: ‬بالرغم‭ ‬من‭ ‬مرور‭ ‬5‭ ‬أشهر‭ ‬على‭ ‬بدء‭ ‬الأزمة‭ ‬الخليجية،‭ ‬ما‭ ‬زالت‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬الكويتية‭ ‬تواصل‭ ‬مساعيها‭ ‬الحثيثة‭ ‬لتطويقها‭ ‬ودفع‭ ‬أطرافها‭ ‬للجلوس‭ ‬إلى‭ ‬طاولة‭ ‬الحوار‭. ‬

وساهمت‭ ‬جهود‭ ‬الكويت‭ ‬في‭ ‬تهدئة‭ ‬حدة‭ ‬الخلافي‭ ‬العربي‭ ‬منذ‭ ‬بدء‭ ‬الأزمة،‭ ‬وسارعت‭ ‬إلى‭ ‬التواصل‭ ‬مع‭ ‬الأطراف‭ ‬كافة‭.‬

من‭ ‬جانبه‭ ‬أكد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬مرزوق‭ ‬الغانم‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬اجتماعات‭ ‬تنسيقية‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الخليجي‭ ‬،‭ ‬وعلى‭ ‬المستويين‭ ‬العربي‭ ‬،‭ ‬والإسلامي‭ ‬ستعقد‭ ‬قبل‭ ‬بدء‭ ‬مؤتمر‭ ‬الاتحاد‭ ‬البرلماني‭ ‬الدولي‭ ‬المقبل‭ ‬،‭ ‬والذي‭ ‬سيعقد‭ ‬في‭ ‬سان‭ ‬بطرسبيرغ‭ ‬،‭ ‬الشهر‭ ‬الجاري‭ . ‬

وقال‭ ‬الغانم‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬له‭ ‬عقب‭ ‬لقائه‭ ‬رئيس‭ ‬الاتحاد‭ ‬البرلماني‭ ‬الدولي‭ ‬صابر‭ ‬شودري‭ ‬في‭ ‬جنيف‭ ‬أمس‭ : ‬‮«‬نأمل‭ ‬أن‭ ‬نستطيع‭ ‬في‭ ‬المؤتمر‭ ‬القادم‭ ‬رأب‭ ‬التصدع‭ ‬الموجود‭ ‬بين‭ ‬العرب‭ ‬والمسلمين‭ ‬،‭ ‬وأن‭ ‬نخرج‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬القضايا‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬يختلف‭ ‬عليها‭ ‬اثنان‭ ‬بموقف‭ ‬محدد‭ ‬،‭ ‬وموحد‭ ‬بالنسبة‭ ‬للرئاسة‭ ‬والبند‭ ‬الطارئ‭ ‬وسائر‭ ‬القضايا‭ ‬الأخرى‮»‬‭.‬

وكشف‭ ‬مصدر‭ ‬ديبلوماسي‭ ‬لصحيفة‭ ‬‮«‬الراي‮»‬‭ ‬اليوم،‭ ‬ان‭ ‬الكويت‭ ‬ستبدأ‭ ‬خلال‭ ‬أيام‭ ‬إيفاد‭ ‬مبعوثين‭ ‬إلى‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون،‭ ‬لتسليم‭ ‬رسائل‭ ‬إلى‭ ‬القادة‭ ‬الخليجيين‭ ‬تتعلق‭ ‬بانعقاد‭ ‬القمة‭ ‬الخليجية‭ ‬المقررة‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭ ‬المقبل،‭ ‬واعتبر‭ ‬عميد‭ ‬السلك‭ ‬الديبلوماسي‭ ‬سفير‭ ‬الكويت‭ ‬لدى‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬الشيخ‭ ‬عزام‭ ‬الصباح‭ ‬أن‭ ‬‮«‬القمة‭ ‬الخليجية‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬ستفتح‭ ‬صفحة‭ ‬مضيئة‭ ‬في‭ ‬مسيرة‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬وأنها‭ ‬ستشهد‭ ‬نهاية‭ ‬مفرحة‭ ‬للاختلافات‭ ‬الخليجية‮»‬‭.‬

وكان‭ ‬نائب‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬خالد‭ ‬الجارالله‭ ‬أكد‭ ‬قبل‭ ‬أيام‭ ‬ان‭ ‬‮«‬الكويت‭ ‬على‭ ‬أهبة‭ ‬الاستعداد‭ ‬لاحتضان‭ ‬القمة‭ ‬الخليجية‮»‬،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الوساطة‭ ‬الكويتية‭ ‬مستمرة‭ ‬وستتواصل‭ ‬إلى‭ ‬ان‭ ‬نصل‭ ‬لنهاية‭ ‬سعيدة‭ ‬لهذا‭ ‬الخلاف‭ ‬المؤسف‮»‬‭.‬

من‭ ‬جهته‭ ‬قال‭ ‬الأكاديمي‭ ‬والمحلل‭ ‬السياسي‭ ‬ومستشار‭ ‬ولي‭ ‬عهد‭ ‬أبو‭ ‬ظبي‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬زايد‭ ‬د‭.‬عبد‭ ‬الخالق‭ ‬عبدالله‭: ‬نكرر‭ ‬الدعوة‭ ‬ان‭ ‬الوقت‭ ‬مناسب‭ ‬لصمت‭ ‬إعلامي‭ ‬خليجي‭ ‬لتهيئة‭ ‬ظروف‭ ‬الوساطة‭ ‬والإستعداد‭ ‬لعقد‭ ‬القمة‭ ‬الخليجية‭ ‬في‭ ‬ديسمبر‭.‬