img

بخش لـ"سرمد" : 50 دولار متوسط سعر برميل النفط الكويتي خلال العام الجاري

 

  • دخول "الصخري" في المنافسة أثر على الاسعار ويصعب التكهن بالمستقبل
  • النتائج الحالية تدعم موقف "أوبك" في سحب الفائض من السوق
المحرر الاقتصادي قال رئيس مجلس إدارة شركة الصناعات البترولية المتكاملة "كيبك" حمزة بخش ان العوامل المحيطة والمعطيات بالسوق النفطي المحلي تدفع سعر برميل النفط الكويتي الاستقرار ما بين 40 دولار للبرميل الى 50 دولار خلال العام الجاري.
وأضاف في تصريح خاص لـ"سرمد" ان دخول النفط الصخري في المنافسة جعل من الصعب التكهن بالأسعار على المدى البعيد ، فضلا عن تراجع الطلب على النفط خلال الفترة الأخيرة من معظم الدول الصناعية الكبرى.
وأشار بخش ان هناك تضخيما في حجم ومستقبل تحديات النفط التقليدي المقبلة ومدى فعاليتها مبينا ان اهم هذه التحديات هي بدائل طاقة للنفط الاحفوري والتي منها الطاقة المتجددة وسيارات الكهرباء والغاز الطبيعي المسال ومصادر طاقة اخرى كالفحم الرخيص الذي يواجه اعتراض انصار البيئة.
وتابع: ان هناك عددا من التحولات أسهمت بشكل واضح في ايجاد اجواء ايجابية والتي جاءت نتيجة لعدة امور منها اتفاق خفض الانتاج خلال مؤتمر الجزائر الذي عقد في نهاية العام الماضي والتغير في استراتيجية منظمة (اوبك) للتعاون مع منتجين آخرين من خارجها بهدف سحب الفائض في المخزون النفطي وعودته في بلدان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الى مستويات طبيعية.
واوضح بخش ان النتائج الحالية عن التزام الدول المشاركة في اتفاقية تخفيض الانتاج تدعم موقف "أوبك" في سحب الفائض من السوق والوصول بسعر البرميل الى مستويات مرضة  .