img

الشيخ سلمان الحمود: عبدالحسين عبدالرضا كان رمزا للفن الرفيع الراقي 

قال رئيس الطيران المدني وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب السابق الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح اليوم السبت ان الفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا قدم اعمالا وطنية جسدت الروح الاجتماعية والقيم ونبذ التطرف وعمل على نشر الثقافة في ارقى صورها.

 

وقال الشيخ سلمان الحمود في تصريح صحافي ابن فيه الفنان عبدالحسين عبدالرضا ان الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي والامة العربية فقدت برحيل الفنان الكبير رمزا للفن الرفيع الراقي مؤكدا ان اعماله الاذاعية والمسرحية والتلفزيونية الخالدة ستبقى في ذاكرة ابناء الكويت ومجلس التعاون الخليجي والوطن العربي.
واضاف ان الفنان الراحل "وان كنا فقدناه بجسده فان بصماته واعماله الراقية ستظل حاضرة في قلوبنا وخاصة تلك الاعمال الفنية الوطنية التي جسدت روح المقاومة الكويتية في التصدي للاحتلال العراقي الغادر حيث كان هو الصامد والمرابط على ارض الوطن يعمل من اجله".
واوضح الشيخ سلمان الحمود ان الفقيد من مؤسسي الحركة الفنية في دول مجلس التعاون الخليجي حيث كانت بداياته في العام 1961 مشيرا الى ان الدولة كرمته قبل رحيله بتسمية مسرح حمل اسمه تقديرا لجهوده الكبيرة.
واشار الى قيامه بافتتاح المسرح رسميا في 18 يناير 2016 عندما كان وزيرا للاعلام ووزير دولة لشؤون الشباب بحفل اقيم برعاية وحضور سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء "الذي كرمه واشاد بدوره وسط حضور رموز الفن والثقافة والاداب".
وذكر انه كان من بين حضور حفل الافتتاح شيخ الازهر الدكتور احمد الطيب والمدير العام للمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة (ايسيسكو) عبد العزيز التويجري والعديد من الجهات والشخصيات على الصعيد الرسمي والشعبي والفني.
وتقدم الشيخ سلمان الحمود بخالص العزاء لاهل الفقيد والشعب الكويتي والشعب الخليجي والعربي قاطبة بوفاة الفنان القدير عبد الحسين عبد الرضا.