img

أبناء الكويت يطالبون بتحرك قانوني ضد "علي الربيعي" لإساءته للفنان عبدالحسين عبدالرضا 

 

نعت الكويت إبنا عزيزا فارق الحياة إلى جوار ربه بعد رحلة طويلة رسم خلالها الإبتسامة على قلوب الصغير والكبير، حتى أنه أصبح علامة بارزة في تاريخ الفن الكويتي والعربي المعاصر، إنه الفنان الكبير عبدالحسين عبد الرضا فقيد الكويت الذي ناقش في أعماله العديد من القضايا الهامة التي مرت على المجتمع الكويتي، واستنكر عدد من أبناء الكويت وأدنوا في بيان لهم السم الزعاف الذي  تلفظ به المدعو (علي الربيعي) والذي اساء بغلظة وتوحش لحرمة الأموات، وضرب في مقتل قيم  الترابط واللحمة الوطنية  والتراحم  التي قامت عليها كويت الوفاء وأساء الى  المعاني النفيسة التي تمثلت في شخص ومسيرة الفنان المؤسس عبدالحسين عبد الرضا.
وفيما يلي نص البيان :   
بِسْم الله الرحمن الرحيم 

نحن الموقعون على هذا البيان بصفتنا كويتيون محبون لهذه الارض والتي نهلنا من تراثها وتاريخها قيم الوفاء والتآخي والتسامح  والوحدة الوطنية، وعشقنا فيها رموز ريادتها الثقافية والفكرية  والفنيه وكان آخرهم المرحوم بإذن الله تعالى الأستاذ "عبدالحسين عبدالرضا" الرمز المتألق فنيا وتنويريا والشامخ في عطائه وقيمه ووطنيته وإبداعاته  والذي أدخل الفرح في قلوب الأجيال ورسم الإبتسامة علي وجوه الجميع لا في الكويت فحسب بل في الوطن العربي كله، وهو الفارس التي ترجل عن صهوة عطائه وإبداعه وإختاره الله إلى جواره  بالأمس بعد أن أسس للفن الكويتي  والعربي وأصبح علامة فارقة بالتاريخ الفني الكويتي خصوصا والعربي عموما.
 لقد سائنا وآلمنا ماصدر من المدعو ( علي الربيعي ) عبر فضاء التواصل الاجتماعي من ألفاظ نابية بحق المرحوم فقيد الكويت عبدالحسين عبدالرضا  ودس  فيها سمومه الطائفيه ورؤاه  المتخلفة التي بلغت رفضه حتى الترحم عليه عند الله ، وعليه فإننا ندين ونستنكر بشدة  ذلك السم الزعاف الذي  تلفظ به المدعو (علي الربيعي) والذي اساء بغلظة وتوحش لحرمة الأموات، وضرب في مقتل قيم  الترابط واللحمة الوطنية  والتراحم  التي قامت عليها كويت الوفاء وأساء الى  المعاني النفيسة التي تمثلت في شخص ومسيرة الفنان المؤسس عبدالحسين عبد الرضا وعطائه طوال حياته الزاخرة بمعاني الخير والحب والجمال، وصادم المدعو ( علي الربيعي) مشاعر الحزن النبيل الذي إلتحفت به الكويت والخليج ولف محبيه وعشاقه في كل مكان.
 في هذا الفيض من بحر الوفاء الذي تبحر فيه سفينة وداعه فإننانطالب السلطات الكويتية ووزارة الخارجية وسفيرنا في المملكة العربية السعودية بتحرك قانوني جاد وسريع ضد هذا الشخص المسيئ لفناننا المؤسس الراحل، وأساء لقيم الوفاء التي قام عليها هذا الوطن الجميل، ونطالب جمعية الفنانين الكويتيه وجمعيات النفع العام ومؤسسات وهيئات المجتمع المدني  والجسم الثقافي الكويتي، بمشاركتنا إدانة هذا السلوك والتحرك ضد مصدره بالوسائل والطرق القانونية المتحضرة. 

نسأل الله سبحانه أن يتغمد فقيدنا برحمته  ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه والكويت بأسرها الصبر والسلوان ، وإنا لله وإنا إليه راجعون .
------------
الموقعون:
عماد السيف/ أحمد الصراف/ يوسف الجاسم/ عبدالوهاب الهارون/  محمد السنعوسي /د.بدر العيسى /عبدالمجيد القطان/ مسعود حيات/  شملان العيسى /جعفر بهبهاني/ أحمد عبدالعزيزالمطوع/ عادل سامي السلطان/ سرور السامرائي/ أنور الياسين/ هشام  حسين العيسى/ محمد معرفي/ د. محمد الرميحي/ إقبال الأحمد/ موسى معرفي/ حسين عبدالرحمن/ علي حسين عبدالرحمن/ د.محمد حسين اليوسفي / ماجده المتروك/ بدر بهبهاني/ هاشم بهبهاني/ عبدالمحسن الفرحان/ المحامي علي البغلي/ د. بشار البغلي/ أنور كرم/ لمى العثمان/ حسين الصباغة / عبدالعزيز العريض/ أنور دشتي/ د. ابراهيم دشتي/ زينب الزيادي/ حسن كرم/ شاكر العبدالجليل/ عبدالعزيز اليحيى/ إيمان حيات/ فاضل الصايغ/ فهد المنيع/ خالد السالم/ حنان جاولي/ هناء جوهر حيات/ حبيب حسين علي/ عبدالمحسن مظفر/ أنور دشتي/ هدى أحمد الصالح/ أنور دشتي/ هبة مشاري حمادة/بشار يعقوب الشطي/ يوسف يعقوب الشطي/كابتن .مناف حسين/ خالد منير العتيبي