img

"وربة" يحقق 2.5 مليون دينار أرباح خلال النصف الأول 


أعلن بنك وربة عن تحقيق نتائج مالية مميزة خلال النصف الأول من العام 2017، انعكست من خلال ارتفاع صافي الأرباح بنسبة 455% لتصل إلى 2.523 مليون دينار  مقارنة بــ 455 الف دينار  في الفترة نفسها من العام السابق. وجاءت هذه الأرباح نتيجة نمو الإيرادات الإجمالية ، التي تحققت بفضل الأداء القوي لجميع وحدات الأعمال، حيث بلغت 26.311 مليون دينار  بارتفاع نسبته 57% مقارنة بالنصف الأول من العام 2016، فيما ارتفعت الإيرادات التشغيلية بنسبة نمو 66% وبلغت 16.815 مليون
دينار  مع نهاية النصف الأول من العام 2017 مقابل 10.109 مليون دينار  في الفترة ذاتها من العام 2016.
وارتفعت إجمالي أصول البنك بفضل استراتيجيته التوسعية في السوق المحلي والإقليمي والاستثمار في أصول عالية الجودة وقليلة المخاطر حيث بلغت قيمتها 1.498 مليار دينار  ، في حين شهدت المحفظة التمويلية نمواً ملحوظاً وسجلت 1.132 مليار دينار  بنسبة زيادة قدرها 68% عن النصف الأول من عام 2016 و كنتيجة لجودة المحفظة التمويلية فقد بلغت نسبة التمويل المتعثر في البنك 0.56% و هي تعتبر من أقل النسب في القطاع المصرفي المحلي فيما بلغت نسبة تغطية المخصصات للتمويل المتعثر في البنك 288% في نهاية النصف الأول.
في معرض تعليقه على نتائج بنك وربة للنصف الأول لعام 2017، قال عبد الوهاب الحوطي، رئيس مجلس إدارة بنك وربة، بحمد الله وتوفيقه، استطاع بنك وربة في النصف الأول من عام 2017 تحقيق نتائج متميزة ووضع حجر الأساس في مسيرة البنك الرامية الى تثبيت مكانته كبنك متصدر في مجال الخدمات المصرفية الإسلامية للشركات والخدمات المصرفية الاستثمارية في الكويت، بالإضافة إلى تقديم خدمات رقمية متطورة للأفراد. ومنذ مستهل هذا العام، نجح بنك وربة أيضا في توسيع قاعدة استثماراته في أسواق إقليمية ناشئة وعالمية واعدة معززا بذلك محفظته الاستثمارية ما شكّل قاعدة داعمة لثقة المستثمرين في آدائه.
وأكد الحوطي على أن وربة مستمر في ابتكار خدمات ومنتجات تؤسس لعهد متطور في قطاع الصيرفة الإسلامية وأيضا زيادة انتشار أفرعه بما يتلاءم مع طموح ومتطلبات العملاء. وأشار إلى أن البنك يتوسع في خططه الاستثمارية عالميا لاسيما إثر الإنجازات التي حققها في النصف الأول في هذا الإطار، وهو حاليا يعكف على دراسة فرص استثمارية في الكويت والخارج يثق بأنها سوف تعزز من محفظته الاستثمارية وتؤمن عوائد مجدية للمستثمرين. وأوضح الحوطي أن كافة المؤشرات تبشّر بأداء عالي الجودة للبنك على كافة المستويات والإدارات.
من جهته أكد الرئيس التنفيذي لبنك وربة، شاهين الغانم، أن بنك وربة قد حقق إنجازات ريادية في قطاع التمويل والاستثمار في النصف الأول في دولة الكويت والأسواق الإقليمية والعالمية، مما أكد على مكانته كبنك إسلامي يقدم فرصا استثمارية منتظمة ومجدية للمستثمرين. وأشار إلى أن هذا التطور يأتي
تبعا لبنود إستراتيجيته الرامية إلى خلق فرص استثمارية مميزة للعملاء وابتكار حلول تمويلية حصرية؛ كما تهدف أيضا إلى دعم قطاع الشركات والاستثمار.
وقال الغانم ان النصف الأول من عام 2017 قد شهد تحقيق البنك للعديد من الإنجازات في خلق فرص استثمارية تؤمن عوائد مجدية ومنتظمة للمستثمرين، استهلها بنجاح منقطع النظير في تسويق صكوكه التي أصدرها بداية العام بقيمة 250 مليون دولار ، واستطاع تغطية الاكتتاب ب 5 مرات أكثر من حجم الصكوك المصدرة بمبلغ يقارب 1.3 مليار دولار ، ومن ثم أدرجت الصكوك في ناسداك دبي وبورصة ايرلندا.
كما كانت للبنك مشاركة ناجحة في تنسيق اصدار شركة التطوير العقاري مراس القابضة ومقرها دبي، لصكوك بلغت قيمتها 400 مليون دولار حيث شارك البنك في الصفقة بقيمة مقدارها 50 مليون دولار.
وفي الإطار ذاته، شارك بنك وربة بإنجاز صفقة تمويل مشترك متعدد العملات بمبلغ 236 مليون دولار لصالح البنك الزراعي التشاركي التركي والمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية؛ حيث قام البنك بالمشاركة مع مصارف أخرى، بدور مدير الترتيب الرئيسي ومدير سجل الاكتتاب في هذا التمويل.
الى ذلك، عقد البنك شراكة للاستثمار العقاري مع شركة بنتال كينيدي الأميركية، إحدى اكبر الشركات العالمية للاستشارات العقارية، تقوم بموجبها الأخيرة بالعمل كمستشار عقاري مفوض للبنك في استثماراته العقارية التجارية في الولايات المتحدة الأميركية ومستثمر شريك فيها. وباكورة هذه الشراكة، استحواذ بنك وربة على المقر الرئيسي ل ManpowerGroup وهو عبارة عن مبنى للمكاتب، يمتد على مساحة 280,000 متر مربع في مقاطعة ميلواكي- مدينة ويسكنسون .
يضاف إلى ما ذكر استحواذ بنك وربة في النصف الاول لعام 2017 على منشأة حديثة لاستيراد وتصدير السيارات في المملكة المتحدة البريطانية بقيمة 9 مليون جنيه استرليني مؤجرة لشركة كيا موتورز بعقد طويل الأمد غير قابل للنقض حتى عام 2037، وتوقيع اتفاقية متجددة مع شركة "الملا العالمية للتمويل" بموجبها سيقوم البنك بزيادة المبلغ الخاص بالاستحواذ على محافظ تمويلية من شركة "الملا العالمية للتمويل" لتصل إلى 50 مليون دينار .