img

خفر السواحل الإيطالية تنقذ 4400 مهاجر فى البحر المتوسط خلال يومين

 

انقذت سفن لخفر السواحل الإيطاليين والبحرية الأسبانية ومنظمة ألمانية غير حكومية 1500 شخص كانوا يستقلون 11 زورقا مطاطيا ومركبين، فيما تم انقاذ 2900 مهاجر نقل 2300 منهم إلى ايطاليا الخميس، بعدما عثر عليهم فى المياه الدولية فى حين بقى 580 أخرون فى المياه الليبية قبل إعادتهم إلى ليبيا.

قال الاميرال فنشينزو ميلونى قائد خفر السواحل الايطاليين أمام لجنة برلمانية الأسبوع الماضى، فى روما، "نواجه مأساة بإبعاد لا يمكن تصورها"، مطالبا وكالة فرونتكس الأوروبية بأن تستعين بسفنها التى تسير حاليا دوريات على بعد سبعين ميلا من ليبيا.

وردا على سؤال الجمعة لفرانس برس، أوضحت متحدثة بإسم فرونتكس أن الوكالة تنشر حاليا 11 سفينة بينها ثمانى سفن إيطالية إضافة إلى ثلاث طائرات وثلاث مروحيات فى إطار عمليتها الهادفة إلى مراقبة كل أنواع التهريب فى وسط البحر الأبيض المتوسط.

والمهاجرون الذين يتم انقاذهم ينقلون غالبا إلى مراكز احتجاز تمهيدا لإعادتهم إلى بلدانهم.

ونشرت منظمة أطباء بلا حدود، الجمعة، تقريرا جديدا حول الوضع فى تلك المراكز أشارت فيه إلى أنها تعانى نقصا فى المواد الغذائية والمياه واكتظاظا وتفتقر إلى الشروط الصحية الملائمة.

ومنذ بداية العام وصل أكثر من 45 ألفا و700 مهاجر إلى السواحل الإيطالية بزيادة تتجاوز 30% مقارنة بالفترة نفسها من العام الفائت، وفق حصيلة لوزارة الداخلية.