img

ريال مدريد يضع قدما على منصة الليغا برباعية في شباك سيلتا فيغو

بات ريال مدريد على مشارف التتويج بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم هذا الموسم، بعدما اجتاز واحدة أمن عقبتين في حملته لاستعادة البطولة، وذلك عقب فوزه الثمين والمستحق 4-1 على مضيفه سلتا فيغو، في مباراة مؤجلة من الجولة الحادية والعشرين للبطولة اليوم الأربعاء.

وارتقى الريال، الذي حقق انتصاره الخامس على التوالي في المسابقة، إلى صدارة البطولة بعدما رفع رصيده إلى 90 نقطة، بفارق ثلاث نقاط أمام أقرب ملاحقيه غريمه التقليدي برشلونة، الفائز باللقب في الموسمين الماضيين، وذلك قبل جولة واحدة على انتهاء المسابقة.

وأصبح يكفي الفريق "الملكي" الحصول على نقطة التعادل في مباراته المتبقية بالبطولة أمام مضيفه ملقه الأحد المقبل، ليستعيد اللقب الذي لم يتوج به منذ موسم 2011-2012، دون النظر لنتيجة مباراة برشلونة مع ضيفه إيبار التي ستجرى في نفس الوقت.

في المقابل، تجمد رصيد سلتا، الذي تلقى خسارته التاسعة عشر في البطولة هذا الموسم، عند 44 نقطة في المركز الثالث عشر.

وواصل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ممارسة هوايته في هز الشباك للمباراة الثانية على التوالي في البطولة، بعدما أحرز الهدفين الأول والثاني للريال في الدقيقتين العاشرة و48.

وتضاعفت معاناة سيلتا في اللقاء، بعدما اضطر للعب بعشرة لاعبين في الدقيقة 63، عقب طرد نجمه إياغو أسباس لحصوله على الإنذار الثاني.

ورغم النقص العددي، قلص جون جويديتي الفارق، بتسجيله هدفاً لمصلحة سلتا في الدقيقة 69، غير أن أصحاب الأرض لم يهنأوا بتقليص الفارق كثيراً، بعدما أحرز المهاجم الفرنسي كريم بنزيما ولاعب الوسط الألماني توني كروس الهدفين الثالث والرابع للريال في الدقيقتين 70 و88.

وشهدت المباراة عصبية بالغة خاصة في دقائقها الأخيرة مما دفع حكم المباراة لإشهار البطاقة الصفراء ثماني مرات، بخلاف طرد أسباس.