img

روسيا: قرار مجلس الامن 2254 لا يناقش مصير الاسد  

 

 اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الجمعة ان قرار مجلس الامن الدولي رقم 2254 لا يناقش مصير الرئيس السوري بشار الاسد.
ونسبت وكالة انباء (انترفاكس) الى لافروف قوله على هامش اجتماع وزراء خارجية الدول الاعضاء في منظمة (شنغهاي) للتعاون ان المطالبة بالاطاحة بالرئيس الاسد لا ترتسم في اطار قرار مجلس الامن الدولي سابق الذكر.
واضاف "بالعكس فإن هذا القرار يمنع مناقشة هذا الامر".
وعلى صعيد متصل اعرب لافروف عن اعتقاده بأن "رفض الولايات المتحدة دعم المبادرة القاضية بإرسال فريق تحقيق في حادث استخدام الاسلحة الكيماوية في (خان شيخون) يشكل دليلا على التهرب من استحقاقات التسوية السورية".
وذكر ان روسيا وتركيا وايران تعمل وبصفتها ضامنا لنظام وقف اطلاق النار في سوريا على وضع آليات لمعاقبة الاطراف التي تنتهك اتفاق وقف الاعمال القتالية.
وعلى صعيد العلاقات مع ايران اعرب لافروف عن امله في اطلاق آلية انضمام ايران الى منظمة (شنغهاي) للتعاون خلال مؤتمر القمة المقرر عقده في استانا خلال شهر يونيو القادم.
واوضح ان معالجة قضية العقوبات التي كانت مرتبطة ببرنامج ايران النووي أزالت كافة العقبات على طريق انضمام ايران للمنظمة.